مقالات

ملامح غير معروفة ../ ناجى محمد الإمام

أحد, 23/07/2017 - 15:50

من غير المُتَأَتِّي لأي واحد منا أن يدرك ، بإحاطة تامة ،أو حتى جزئية ،الصورة المدموغة عنه في الرؤية الجمعية عند الناس ؛وخصوصا في مجتمع كالذي نحن منه…حيث يحترف جميعه القول، وبالتكرار يصبح ما كان في منشئه “مزحة بيضاء”،حقيقة مسلمة ولكن – وهذا مبعث عَجَب عُجاب – قلما تنحو الشائعة/المزحة منحًى إيجابيا واحدا لأن لكل راوٍ قصة…

نعم.. والفقراء هم الأغلبية / خديجة بنت هنون

أحد, 23/07/2017 - 12:34

مخطئ من يظن أن اختيار ملعب ملح لعقد مهرجان انطلاق حملة الإصلاحات الدستورية كان صدفة أو اعتباطا , بل كان اختياره لرمزية الملعب الذي تطوقه من كل الجهات مدن الترحيل حيث يقطن جل فقراء العاصمة المتعلقين بالقيادة الآسرة الرئيس محمد ولد عبد العزيز .
حشود الفقراء الهادرة في الملعب كانت رسالة واضحة إلى الخصوم السياسيين المشمرين عن سواعد (المقاطعة) 

الاختيار .. الاستاذ : محمد سالم ولد بمب

سبت, 22/07/2017 - 17:05

يقترح علي أن آخذ بطاقة تصويت لأعبر عن موقفي من التعديلات الدستورية المقترحة، مؤيدا أو رافضا أو محايدا، من جهة، وأدعى من جهة أخرى لرفض كل شيئ والنزول إلى الشارع محاكيا أساليب الفوضى التي دمرت دولا عريقة وحولت شعوبها كتلا هائمة عبر العالم من لم تبتلعه أمواج المحيطات يجد نفسه محاصرا بالأسلاك الشائكة على مداخل الدول الأوروبية، فإذا اخترت أن أكون إيجابيا

المهرجان "الملحي": ملاحظات ميدانية..

سبت, 22/07/2017 - 16:05

الجهة التى سابقت الزمن لاكمال "ملعب ملح" اهتمت فقط بنصب منصة عن طريق الاستعجال بقية الاعمال كانت مرتجلة وضعيفة وكثفت الاضاءة للتمويه وصرف الانظار عن هشاشة العمل فى "الملعب" ـ قال أحد الصحفيين إن المهرجان هو مجرد "فاتح مايو" فالحضور مجموعات عمال حكوميين من بينهم من احتفظ بزي عمله مع احذية وخوذ ثقيلة مايعنى انه انتقل من ورشة عمله الى الملعب وكان معنا م

رحلة في المطر حين بكت نواكشوط

سبت, 22/07/2017 - 12:17

رحلة في المطر

بكت انواكشوط على كتفي لدقائق وأنا أتسول تاكسي على رصيف شارع المختار ول داداه .

من نحن : سيدي عيلال

جمعة, 21/07/2017 - 16:09

الفتاش موقع اعلامي ولد بعد مخاض عسير يحاول اضافة عطاء جديد بعنوان قديم يجمع بين قوة الاصل وصدق التوجه ودقة الخبر وحياد التوصيل انه خميرة جهد جماعي ظل خلف السطور ردحا من الزمن حتي نضج الفكر واشتد الساعد وتهيأت الارادة  الحرة التي تبحث لتعطي لا لتقتات ننقل هموم الوطن والامة بحياد وننحاز لقضاياها بكل تجرد واحترام للواقع ومعطياته نؤمن بوقع الحرف ان هو تم

ليتني لم أتقاعد

جمعة, 21/07/2017 - 15:32

هل تعلم عزيزي القارئ أنه في بلدان أخرى بعضها مجاورة ينتظر الموظف لحظة تقاعده بفارغ الصبر ليتمكن من الإستجمام والراحة والمطالعة والسفر مع أفراد العائلة، كيف لا وهو يحظى أولا بإحترام الجميع وثانيا براتب يتراوح ما بين 400 إلى 1500 دولار شهريا في بعض البلدان هذا إضافة إلى تأمين صحي وخصم على تذاكر السفر والمواصلات ناهيك عن توفير السكن في بعض الأحيان.

فقيه موريتاني شهير يكتب عن جدلية تحريم الاستماع إلى الموسيقى “مزيك”

أربعاء, 19/07/2017 - 17:54

بسم  الله الر حمن الرحيم، وصلى الله وسلم على نبيه الكريم

وبعد فيقول العبد الفقير إلى رحمة مولاه، محمد الأمين الشاه، إمام مسجد الخيف بمقاطعة تيارت في نواكشوط، عفا الله عنه وعافاه:

لقد سألني بعض الأصدقاء عن حكم الغناء و المعازف و المزامير و هل تحريمها على إطلاقه؟ أم أنه يفصل فيه؟

أحمد أبو المعالي يكتب: ملاحظات على كلام رئيس الحزب الحاكم

أربعاء, 19/07/2017 - 17:53

لعل هذه الصفحة من أوائل الصفحات التي تعرضت لكلام رئيس حزب الاتحاد من أجل الجهورية السيد سيدي ولد محم في مهرجان بوتلميت وفعلا ماهي إلا ساعات حتى كان حديث الساعة وفي هذا السياق أسجل باختصار مايلي: أن وصف المخلوق بصفات وصف الله بها نفسه من قبيل” أطعمهم من جوع وآمنهم من خوف” لاينبغي إطلاقها في حق المخلوق كائنا من كان وخاصة بنفس العبارات والدلالات المذكور

صديقي و التعديلات ..

أربعاء, 19/07/2017 - 17:52

قال لي صديقي: أخي ألا تعلم ان النشيد الوطني الوحيد في العالم الذي ضم آية من القرآن الكريم هو نشيدنا الذي سيتم تبديله؟

قلت له: صحيح ليس في العالم كله نشيدا تسافر فيه آية من القرآن غير هذا النشيد “كن للإله ناصرا”.

الصفحات

مساحة اعلانية

مساحة لاعلاناتكم