المنسق ولد مناه يحضر اجتماعا لجماعة "تندغه" بعرفات..صـور

أربعاء, 17/04/2019 - 13:06

الفتاش الاخباري : نظمت منسقية تندغه على مستوى نواكشوط، الثلاثاء 16 ابريل2019، بعرفات، اجتماعا تحسيسيا للأطر والفاعلين السيايين حضره كل من السيد الأمين الاتحادي لحزب الاتحاد من اجل الجمهورية لنواكشوط الشمالية، والسيد منسق ولايات نواكشوط وعضو لجنة تسيير الحزب، بالإضافة الى عدد كبير من أطر ووجهاء مجموعة تندغه.

المناسبة كانت فرصة رحب فيها السيد عمر ولد امعيليم، المنسق الفرعي للمجموعة على مستوى مقاطعة عرفات بوفد الحزب، مؤكداً على دعم المجموعة لمرشح الإجماع الوطني، السيد محمد ولد الشيخ محمد احمد ولد الغزواني، مذكرا بما تم إنجازه خلال العشرية الأخيرة.

بدوره رحب المنسق العام، المستشار بمحكمة الحسابات، السيد المختار أحمد مادي، بالضيوف الكرام، مثمنا تلبيتهم للدعوة ومؤكدا سعي المنسقية إلى توحيد صف المجموعة من اجل المشاركة الفاعلة في العملية السياسية بما يضمن الوصول الي الأهداف المرسومة، من أجل إنجاح مرشحها، مرشح الاجماع الوطني. وأكد المنسق العام للمجموعة على سعي المجموعة إلى تسجيل جميع منتسبيها القاطنين في مدينة نواكشوط، وذلك من أجل توحيد الجهود وتركيزها نحو هدف واحد وهو إنجاح المرشح في الدور الأول من الانتخابات.

الأمين الاتحادي للحزب شكر الجميع على الحضور النوعي والكمي و اكد انهم في الاتحادية سيعملون بتنسيق مشترك مع افراد منسقية المجموعة في عرفات وبقية المنسقيات في الدائرة الإنتخابية التي تعنيه، مثمنا الجهود المبذولة في هذا الإطار.

بدوره السيد منسق ولايات نواكشوط وعضو لجنة تسيير الحزب السيد أعل سالم ولد امناه ، ذكر انه لم يتفاجأ بحجم الحضور ولا بنوع الأطر والوجهاء الذين عمل معهم في مختلف مراحل تجربته السياسية علي مدى السنوات الماضية، مؤكدا على الدور التاريخي المحوري للمجموعة في الكثير من جوانب الحياة العامة لما قبل الدولة؛ حيث تركوا بصمات مشرفة عبر جميع مراحل بناء الدولة الموريتانية مضيفا أن دعمهم اليوم لمرشح الإجماع هو دليل قاطع على رجاحة وعقلانية خياراتهم السياسية النوعية مثمنا في الوقت نفسه الجهود التي بذلتها المنسقية في تأطير وبلورة تلك الخيارات.

وكان الاجتماع بحضور الفدرالي السيد : السالك ولد جدو.