متى ستتوقف مجازر آبار المنقبين عن الذهب؟

ثلاثاء, 14/05/2019 - 09:25

يُعَدُّ وزير الاقتصاد والمالية الحالي من أكثر الوزراء قدرة على التحصيل، ولقد أبدع هذا الوزير في أساليب تحصيل الأموال حتى من جيوب المواطنين الفقراء، ولذا فلم يكن غريبا أن يستغل هذا الوزير حمى التنقيب عن الذهب التي أصابت عدواها عشرات الآلاف إن لم أقل مئات الآلاف من الموريتانيين، لم يكن غريبا أن يستغل الوزير تلك الحمى في شفط ما تبقى من مال في جيوب المواطنين.

سارع الوزير مع ظهور حمى الذهب إلى بيع عشرات آلاف رخص التنقيب (سعر الرخصة الواحدة مائة ألف أوقية قديمة، ويجب تجديدها كل أربعة أشهر)، وسارع إلى فرض رسوم جمركية على أجهزة التنقيب (303 ألف أوقية قديمة عن كل جهاز، وسعر الجهاز كان في حدود مليون ونصف مليون أوقية قديمة).

تمكن الوزير من جمع مبالغ مالية ضخمة على حساب المواطنين، وذلك من خلال بيع التراخيص وجمركة أجهزة التنقيب، ليظهر بعد ذلك أن التراخيص والأجهزة لم تكن لها أي فائدة تذكر على المنقبين. هذه المبالغ الضخمة لم تخصص منها نسبة قليلة لتشييد مراكز صحية في مناطق التنقيب، ولا في توفير فرق إنقاذ مجهزة للتدخل السريع عند حدوث انهيارات في مناطق التنقيب، وكثيرا ما تحدث تلك الانهيارات، وكثيرا ما تخلف ضحايا. 

إن ما يحدث في مناطق التنقيب عن الذهب من حفر لآبار عميقة دون إتباع الحد الأدنى من إجراءات السلامة يشكل خطرا كبيرا على حياة المنقبين، ولذا فقد أصبح من اللازم أن تتدخل الجهات المعنية لمنع الحفر الذي لا يتبع أبسط إجراءات السلامة.

في يوم 9 مايو تم الإعلان عن وفاة ثلاثة منقبين عن الذهب في "أكليب اندور"، وإصابة ثلاثة آخرين بجروح، وبعد يومين من تلك الفاجعة تم الإعلان عن فقدان أربعة منقبين آخرين بعد انهيارات جديدة، وما تزال عملية البحث جارية عنهم حتى كتابة هذه السطور.

وحتى تدركوا حجم الكارثة التي تقع في مناطق التنقيب، فإليكم بعض الانهيارات التي تسببت في وفيات، والتي كنتُ قد جمعتها من خلال بحث سريع على الانترنت.

13 فبراير 2017 : وفاة خمسة منقبين عن الذهب بسبب انهيار بئر في منطقة تازيازت.

12 إبريل 2017 :وفاة ثلاثة أشخاص على الأقل وجرح شخص رابع، في انهيار بئر في منطقة تازيازت.

16 إبريل 2017 : وفاة منقب وإصابة ثلاثة آخرين بجروح.

27 مايو 2017 : وفاة اثنين من المنقبين عن الذهب بسبب انهيار بئر. 

19 أغسطس 2017 : وفاة منقب عن الذهب بسبب انهيار بئر.

04 ديسمبر 2017 : وفاة 7 منقبين عن الذهب بسبب انهيار بئر قرب الشامي.

08 يناير 2018 : وفاة منقب وإصابة آخرين بعد انهيار بئر تنقيب في مكطع لحجار.

03 فبراير 2018 : انهيار بئر على خمسة منقبين عن الذهب في منطقة "أخنيفسات"، وحسب آخر الأخبار فقد تم إنقاذ اثنين منهم.

12 فبراير 2018 : وفاة منقب عن الذهب بسبب انهيار بئر

10 سبتمبر 2018 : وفاة شخصين وإصابة آخرين بعد انهيار بئر للتنقيب عن الذهب.

09 أكتوبر 2018 : وفاة منقبين اثنين وإصابة آخرين بجروح بعد انهيار بئر تنقيب في منطقة تيجيريت.

09مايو 2019 : وفاة ثلاثة منقبين بعد انهيار بئر في منطقة كليب اندور داخل المنطقة العسكرية المغلقة بولاية تيرس الزمور.

12 مايو 2019 : فقدان أربعة منقبين عن الذهب بسبب انهيارات جديدة في اكليب اندور.

فإلى متى ستستمر هذه المجازر؟ وإلى متى سيستمر هذا التجاهل الرسمي والصمت الشعبي؟

حفظ الله موريتانيا...