مازالت هناك فرصة / محمد ولد سيدي

سبت, 09/11/2019 - 10:49

كلمة واسعة الدلالة؛ كثيرة الإستعمال، لكنها تعني، من بين ما تعني، عن أجل لغرض ما ؛ وإلا ستحدث ردة فعل ؛ سلبية أو إيجابية.اليوم مرت مائة يوم على حكم الرئيس محمد ولد الغزواني؛ وتقوم الحكومات في الأصل على ثلاثة أشهر؛ الى ستة أشهر ، فماذا قدم غزواني في الأشهر الثلاثة الأولى من حكمه، وما مدى تعاطي جمهور 52% الذي انتخبه و جمهور 48% الذي عارضه مع قراراته الأولى؟ ، وأين نقاط التلاقي والإفتراق في هذا الصدد؟؟؟مازال الأمل معقودا على الرئيس محمد ولد الغزواني طالما أن المسافة صفر بين ثنائي الطبقة السياسية، المعارضة/ الموالاة :لقاءات مع المعارضة مطئنة الى حد ما، لكنها لم تتبع بخطوات تنم عن صدق النوايا، فلماذا إذن لا تتبع بخطوات تؤكد جدية الرئيس في لململة الطيف السياسي في إطار واحد، أو إطارين تشاركيين، عن طريق حوارات وتفاهمات ونتائج تتجسد على أرض الواقع؟ لماذا لا تحل اللجنة الوطنية للإنتخابات، وتعاد هيكلتها وهي من مرجعية واحدة؟ ، ولماذا لا تقال اللجنة الوطنية للمسابقات على فضائحها ؟المسألة الثانية المطمئة في المائة يوم هي تجاوب الرئيس مع حراك الطلاب الممنوعين من التسجيل في الجامعة و مساندة كل الأتجاهات السياسية لهم .المسألة الثالثة المطمئنة أيضا للجمهور ككل؛ هي امتحانات التوظيف؛ والمشاريع الواعدة التي ذكرها وزراء التشغيل والمالية على أنها ستقلل من البطالة في صفوف حملة الشهادات العليا وغيرهم فضلا عن تحسين الظروف المعيشية للسكان.مخاوف و صدمات :زادت مخاوف القطبين الموالاة و المعارضة الى حد الصدمة والشعور بالإحباط من تباطؤ حكومة ولد الغزواني بالإسراع في مسائل ذات صلة بحياة المواطن يوميا نحو:1- عدم تخفيض أسعار المواد الغذائية والمحروقات .2 - تدوير الوجوه القديمة في حكومات المحاصصة القبلية والجهوية. على حساب أصحاب الكفاءات العالية من حملة الشهادات.3 - سيطرة طرف واحد على مجمل التعيينات رغم تعدد النسيج الإجتماعي ورغم كذلك وجود أنواع التخصصات في جميع المكونات.4 - عدم الإسراع في السيطرة على الإنقطاعات المتكررة للمياه والكهرباء .5 - التساهل مع الخونة من باعة الأدوية المزورة والمواد الغذائية المنتهية الصلاحية وعدم معاقبتهم وفق ما تمليه القيم والمثل الإنسانية.6 - أن المدرسة الجمهورية مجال ترحيب من لدن الجميع وخطوة جبارة، ولكن يجب أن يعكسها أبناء الوزراء أنفسهم ثم الذين يولونهم ؛ فالمدرسة الجمهورية لن تنحقق مع وجود طبقة أروستقراطية في مجتمع من المجتمعات المريضة.7 - تفعيل مادة الرجل المناسب في المكان المناسب.كل هذه النقاط قابلة للسيطرة، ولكن؛ بالعزيمة، والعزيمة فقط تتحقق الإرادة ؛ وبالإرادة فقط يصنع رجال أقوياء؛ أشداء على الفساد ، أوفياء للوطن؛ مخلصين في عملهم؛ لا تأخذهم في لله لومة لائم، قصارى القول أن مائة يوم أقل مايمكن فيها أن كتاب "" تعهداتي ""وجد فيها مايمكن أن يعزز الثقة في خطابات الترشح؛ والحملة الإنتخابية؛ والفوز بالرئاسيات ، وعليه فإن ختام النهايات، تصحيح البدايات، الأشهر الثلاثة الأولى " انتهت " والميزان يميل الى " السلبية " فلم يبق أمامنا إلا فرصة الست شهور ؛ نتمنى أن تتحقق فيها المعجزات؛ ويتم التغلب على كل الصعاب؛ نعم مازالت أمامنا" " فرصة "" فلنسر في سبيل النجاح./. 

مساحة اعلانية

مساحة لاعلاناتكم