مدير مكتب الإحصاء في باريس ينفي التهم الموجه إليه ( التفاصيل)

جمعة, 24/01/2020 - 11:15

#تنبيه_هام 

من وقت لآخر ترد تعليقات عنصرية وتدوينات ذات طابع طائفي من هذه الصفحة التي تحمل اسمى وصورتى ولهذه الأسباب واحتراما للرأي العام وجب توضيح بعض النقاط 
١- هذه الصفحة هي صفحتي لكنها خرجت عن السيطرة منذ سنين وحتى اللحظة ولا أملك الآن من الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي  سوي هذه الصفحة التي اكتب اليكم من خلالها 
٢- يتهموننى بالعنصرية تارة والقبلية تارة اخرىومن هنا أود التنبيه إلى  افتراء مثل هذه الإدعاءات وزيف أقاويلهم 
ان من يعرف هذا العبد الفقير يعلم بما لايدع الشك بأنه ابعد الناس عن العنصرية بل وأكثرهم حبا لكل مكوناتنا الاجتماعية وخصوصا اخوتنا لحراطين فهم اهلي واخوالي ومنهم مرضعاتي والله وحده يعلم كم أكن لهم من الحب والاحترام والتقدير ولا أجد البوح بذالك ضروريا لأن حبي لهم من حبي لنفسي ولكن من اجل قطع الطريق على اصحاب الأغراض الشخصية والكتابات الموجهة وجب التصريح
٣- البعض الآخر من فريق الحاسدين والحاقدين على هذا النظام يسوقون قرابتي من رئيس الجمهورية  السيد محمد ولد الشيخ الغزوانى والتي افتخر بها علنا واحمد الله عليها وأسأل الله دوامها  يسوقونها من اجل نفث سمومهم واعطاء شرعية لما يتقيئون به على مواقع التواصل الاجتماعي لكنهم ينسون أو يتناسون أن مبتغاهم بات مكشوفا للجميع 
كل الاتهامات لاتهمنى فالباطل ساعة والحق الى قيام الساعة وقبل أن أنهي كتابتى أشهدكم أنني سامحت كل من اتهمني ظلما ومن سبنى ومن قذفني وأسأل لهم جميعا الهداية  والتبصر قبل النشر واحترام عقول الناس