زين العابدين رجل دولة و إطار وطن .. قبل التجارة و المقاولة

ثلاثاء, 17/03/2020 - 14:15

زين العابدين رجل دولة وإطار وطن ..قبل التجارة و المقاولة 

رجل الأعمال الشاب رئيس اتحاد أرباب العمل الموريتانيين إطار  الوطن وأحد رجالات الدولة وكوادرها زين العابدين ولد الشيخ أحمد ،
غني عن دفاعي عنه بحشو لايقدم ولا يؤخر  .وطبعا لايريد مني ذلك ولا من غيري فهو كفء هادئ ،خصاله الطيبة والحميدة تدافع عنه ،وأحيانا تكون سياسة الصمت عن المشاكسات اكثر حكمة ...،
وقد ترددت كثيرا في الكتابة ،
ولكن احيانا تكتب ليس لأحد ،ولا من اجل أحد ،بل تنويرا للرأي العام وتوضيحا لبعض الأمور بعيدا عن السياسة والجاه والمال...

سليل بيت  العلم والتربية والأخلاق ليس عدوا لأحد فهو صديق الوطن أولا،وابنه البار ...
واطار ه المتميز ،استثمر بالأمس للوطن ويستثمر اليوم وغدا له لأن سياسة وإستراتجية الاستثمار لاتتوقف بل ترسم على المدى القريب والمتوسط والبعيد....،والجاد الصادق الوفي لايتوقف لأن طموحه أكبر وأهم  من ذلك ..ولأن بناء الدولة والاستثمار فيها لايتوقف ...
إن للفقراء والمحتاجين والمستضعفين نصيب من العناية لدى الرجل ،ولهم حقهم الذي أوصى به الشرع الإسلامي محفوظا  دون رياء...
مبادراته، ونشاطاته ،وعلاقاته الوطنية والدولية لايوظفها للمصلحة الخاصة بل تفانيا وخدمة لمصلحة البلد استجلابا واستثمارا ...
علاقته وطيدة مع كافة أرباب العمل الموريتانيين والدوليين.
ومع الحكومة وهو مقتنع بسياسة الاستثمار  في شتى الميادين وأولها التعليم ،والصحة .
ومؤمن بضرورة تلاحم وتكاتف جهود القطاع العام والقطاع الخاص تلبية لحاجات العرض والطلب وضرورة لتوفير عمل لائق وتكوين مستمر للشباب تطويرا للبلد ولنموه وازدهاره ،ويسخر ولد الشيخ أحمد  طاقته وتجربته وكفاءته في ذلك،
تمشياً مع قناعته ببرنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني "تعهداتي" مسخرا جهود هذه الهيئة الموقرة بالتنسيق مع أعضائها (اتحادية ارباب العمل الموريتانيين )سبيلا لتنفيذ أولوياتي رقم واحد. 
فجانب التجارة والنفع والمقاولات لايطغى على سياسة زين العابدين  الوطنية ،
إن شاركت مؤسسته التجارية الخاصة في مناقصة وطنية أودولية فذلك روتين اداري تجاري ،
له طرقه ومراحله التي لاتهمه  ولاتوقفه عن سياسته الوطنية واستراتيجياته التي رسم نهوضا بالبلد وتنفيذا لسياسة حكومة المهندس إسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا ومسايرة لتنفيذها لتعهداتي  على أرض الواقع. 
ولد الشخ احمد إطار دولة ورجل وطن قبل التجارة و المقاولة.
ولم يخسر ولن يخسر لأن المقاولة الاولى لديه هي أولوياتي ..وتنفيذ تعهداتي،ومواكبة برنامج الحكومة تحقيقا للنمو ،وتجسيدا للوحدة الوطنية وتقوية للنسيج الاجتماعي  من أجل غد مشرق ومستقبل واعد عبورا  بموريتانيا إلى  بر الأمان كما  أراد لها فخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني.

محمدو ولد سيد احمد

مساحة اعلانية

مساحة لاعلاناتكم