عندما غابت المعارضة عن خطاب الرئيس

خميس, 26/03/2020 - 13:29

الفتاش الإخباري : منذ أن بدأت جائحة كورونا والمواطن ينتظر وبفارغ الصبر خطاب صاحب الفخامة إلا أن الكلمة التي أ لقيت من طرفه وإن كانت نالت من الإستحسان  الشيئ المنقطع النظير إلا أنها مع الأسف لم تكن إلا ذرا للرماد في عيون  جاحظة, وسأحاول أن أوضح ذلك بشيئ من الاختصار وتبعا للنقاط التي لخصت الصحافة (موقع الصحراء) من خطاب فخامته.
1إنشاء صندوق خاص: سيتطلب الأمر كثيرا من الفاعلية والشفافية ونرجو أن يكون المسؤول الذي يدير الصندوق يتبع مباشرة لرئيس الجمهورية ويتمتع بالنزاهة والقدرة على التسيير.  
2تخصيص 5مليارات قديمة (ليس من الشفافية استعمال الاوقية القديمة تكبير الحزمة) لدعم 30000ألف أسرة ,وهنأ تبلغ خيبة الأمل ذروتها,فنحن وانطلاقا من آخر إحصاء للسكان والمساكن لعام 2013 منشور على موقع هيئة الإحصاء الوطنية يبلغ عددالاسر ببلدنا 576678 أسرة اي أن نسبة الأسر المستهدفة لا تتجاوز 5% من الأسر الموريتانية وحتى الأسر المستفيدة فستحصل نظريا على 55555 للشهر بما مجموعه 166665اوقية ضرب 30000أسرة يساوي 4999950000قديمة,فإذا عرفنا أن متوسط أفراد الأسرة حسب نفس الإحصاء 6,2 فرد (كيدماغا كوركول لبراكنة يصل إلى 9) فإن المبلغ حقيقة" متبرك"
3 تحميل الدولة فواتير الماء والكهرباء لمدة شهرين للأسر الفقيرة: عادة لا تستهلك تلك الأسر الشيئ الكثير من الماء والكهرباء, ومع صعوبة إيجاد تعريف دقيق للأسر الفقيرة فمن غير المستبعد أن يكون الأمر بمثابة فتح باب للتحايل ثم إن ذكى تحمل الدولة لمدة شهرين أمر ينافي فوترة تلك الشركات ( أربعين يوما ).
4تحمل الدولة كافة الرسوم والضرائب على القمح,الحليب المجفف,الزيوت,الخضراوات والفواكه طيلة ما تبقى من السنة.
اول ملاحظة: خلو المواد المعفية من أهم المستهلك (الأرز, السكر, الشاي, المعجنات,الحليب..) .
ثاني ملاحظة: علمتنا التجارب السابقة أن الإعفاء لا يستفيد منه الا التجاروالمهربون وموطنو الدول المجاورة,  لذا اختارت الدولة في العشرية الماضية ما سمي بدكاكين أمل وهي تجربة قابلة للتطوير. 
الملاحظة الثالثة: لماذا الإعفاء لكل ما تبقى من السنة رغم أن الجميع يكاد يتفق أنه مع حلول الشهر السابع سيتجاوز العالم محنة كورونا,فلماذا إعفاء التجار على حساب الخزينة العامة.
5ضرائب البلدية لمدة شهرين على أصحاب اللهم والأنشطة الصغيرة ألا تلاحظون أنه عندما صار المستفيد من صغار الباعة حدد الإعفاء بشهرين ومن رسوم البلدية دون ضرائب الدولة التي تشكل العبء الأكبر. 
6
اقتناء حاجيات البلد من الأدوية...........تلك لعمري جاءت متأخرة واغلب الظن أن كثيرا منها نفذ من السوق (الفلافوكين ).
7 تحميل الدولة للمياه القروية..لا يحتاج اي تعليق. 
8 تحميل الدولة عن أرباب الأسر العاملين في قطاع الصيد التقليدي جميع الضرائب : حسب اهل الميدان هذه لا تعدو كونها خدعة فهي ضريبة واحدة تدفع بداية السنة للولوج إلى البحر وقد دفعوها, ثم لماذا يميز بين المستثمرين في القطاع بقولكم معيل أسرة ,أن كان المستثمر هو نفسه يشغل الكثير من اباء الأسر. 
وفي الاخير صاحب الفخامة أملنا كبير في حسن نيتكم لذا ترى لزاما علينا أن نذكركم بفئات لم تشملها الخطة رغم دورها المحوري.
أولا: العمال والموظفون : كان يجب اعفاءهم من ضريبة الأجور   ITS  وإيقاف الأقساط البنكية عن المدينين منهم.
ثانيا: القطاع الخاص: الذي,يعتبر المشغل الأول في البلد وأكبر متضرر من الظرفية الحالية بقي دون ادنى مساعدة وكان هو الآخر يجب أن يؤخر عنه دفع الضرائب وإلا قساط  الحالة لدى البنوك و تخفيض النسب المطبقة على القروض وتبسيط الحصول عليها, خاصة أن البنك المركزي قام بحزمة لاعانة البنوك, 
صاحب الفخامة لم أك لاكتب هذا المقال إلا لثقثي في صدق نيتكم ونظرا لغياب المعارضة الناصحة أحرى الناطحة وذلك لعمري أكبر خطر على البلد وعليكم شخصيا.

مساحة اعلانية

مساحة لاعلاناتكم