الكشف عن حقيقة لعبة التحالف من وراء ترشيح الرئيس مسعود

أربعاء, 30/01/2019 - 11:19

الفتاش الاخباري : اثارت الأخبار التي تم تداولها صباح الامس من كون الرئيس مسعود ولد بلخير قرر خوض غمار رئاسيات 2019 كمرشح عن حزب التحالف الذي يرأسه من تأسيسه لغطا وجدلا على منصات التواصل الإجتماعي بين نافي للقضية مرتكزا عل نفيه ذاك  كون الرجل من مواليد 1943 وعليه فلا يستطيع الترشح لكونه تجاوز سن القانونية المسموح بها للترشح لمنصب رئيس الجمهورية , فيما يرى آخرون "أنه من مواليد 1944 وعليه فمن حقه الترشح لتلك الإنتخابات .

مصادر مطلعة كشفت لــــ " السبق الإخباري" إن الاعلان عن التحضير لتشرح الرئيس مسعود لرئاسيات 2019 هومجرد مناورة ذكية من الرجل ومحاولة منه لكسب بعض النقاط فقط ليس إلا , حيث أن عدة عوامل مجتمعة تمنع الرجل من خوض ذلك الغمار المحسوم النتائج سلفا منها :

ـ تراجع بل تآكل شعبية الرجل في صفوف ابناء شريحته  خضوضا الشباب منهم .

ـ كون اوراق الرجل الثبوتية تثبت أنه من مواليد 15 /12 / 1943 اي انه تجاوز 75 سنة وهي السن التي ينص عليها الدستور

ـ صعود عدد من انباء شريحته ممن اخطف الإضواء في ظل تقاعس الرجل ـ بحسب وجهة نظرهم ـ عن حمل مشعل النضال و الكفاح من أجل  حقوق ابناء شريحتهم .

ـ تزوغ نجم النائب البرلماني بيرام ولد الداه ولد اعبيدي كمنافس قوي وشرس للرئيس مسعود في العمق الإنتخابي ـ السابق ـ للرئيس مسعود .

ـ كون النائب البرلماني ببيرام سبق وأن كشف عن نيته الترشح لخوض غمار رئاسيات 2019 وهو ما اعتبره بعضهم خطوة استباقية منه لسد الطريق امام الرئيس مسعود كما فعل عام 2014 .

مساحة اعلانية

 

مساحــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة اعلانيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة

مساحة لاعلاناتكم