الإفريقي يختتم دورته الـ 39 ويؤجل البت في قرار قبول إسرائيل كمراقب

أحد, 17/10/2021 - 12:00

الفتاش الإخباري : اختتم المجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي، أعمال دورته العادية الـ39، التي تواصلت يومي 14 و15 أكتوبر الجاري بالعاصمة الأثيوبية أديس أبابا، التي تحتضن مقر الاتحاد القاري.

واتخذ ممثلو الدول الـ54 الأعضاء في الاتحاد عدة قرارات تتعلق، أساسا، بتقرير الدورة العادية الـ42 للجنة الممثلين الدائمين للاتحاد الإفريقي، والتقرير المتعلق بتفعيل المركز الإفريقي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، وخارطة الطريق ذات الصلة بموضوع التغذية والأمن الغذائي، إلى جانب انتخاب مفوضين اثنين للجنة مفوضية الاتحاد الإفريقي.

وإلى جانب المصادقة على ميزانية الاتحاد الإفريقي للعام 2022 وميزانية إضافية للعام 2021، بحث المجلس تدارس الموارد البشرية وقرر، في هذا الصدد، أن عملية التوظيف يتعين أن تتم وفق نظام التوظيف القائم على الاستحقاق ونظام الحصص على مستوى الاتحاد الإفريقي.

وحث المجلس التنفيذي عند استعراض تقرير لجنة الممثلين الدائمين للاتحاد الإفريقي الفرعية المتعلق بالتدقيق المالي، كافة هيئات الاتحاد الإفريقي على تعزيز نُظم المراقبة الداخلية، والعمليات التنفيذية، والحوكمة وتدبير المخاطر، معربا في ذات الوقت عن قلقه إزاء عدم تفعيل قراراته السابقة.

وبشأن التقدم المحرز على مستوى تنفيذ القرارات السابقة للمجلس التنفيذي ومؤتمر الاتحاد الإفريقي، والتوصيات المنبثقة عنه، أشار المجلس إلى أن عددا قليلا من الدول الأعضاء فقط هي من أنجزت تقريرا سنويا حول تنفيذ القرارات السابقة للهيئات السياسية، مشيدا في هذا الصدد بدول الغابون ومالي وناميبيا، التي قدمت تقاريرها.

وفي ما يخص موضوع الجائحة، أكد المجلس على ضرورة مواصلة تصحيح الاختلال الراهن على مستوى الوصول إلى الوسائل الكفيلة بمحاربة فيروس (كوفيد-19)، بما في ذلك الفحوصات والعلاجات واللقاح، ملاحظا استمرار اللامساواة في الوصول إلى لقاحات فيروس كورونا، بمعدل يقل عن 5 في المائة من ساكنة القارة الإفريقية مجتمعة عند نهاية شهر سبتمبر 2021، مقابل معدل عالمي يفوق 50 في المائة.

 كما وافق المجلس على موضوع سنة 2022 للاتحاد الإفريقي حول التغذية الذي يحمل شعار "تعزيز المناعة في مجال التغذية بالقارة الإفريقية من أجل تسريع تنمية الرأسمال البشري والاقتصادي والاجتماعي".

وأرجأ المجلس الحسم في قرار رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، التشادي موسى فقيه، المتعلق بمنح إسرائيل صفة العضو المراقب في الاتحاد، وقرر إحالة الأمر إلى القمة الأفريقية المقبلة في فبراير القادم.

يُذكر أن عددا من الدول الأفريقية عارضت بشدة، في أغسطس الماضي، قرار رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، قبول إسرائيل بصفة مراقب في الاتحاد القاري.

مساحة اعلانية

 

مساحــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة اعلانيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة

مساحة لاعلاناتكم