فى الشتاء.. 6 خرافات عن مرض الربو عند الأطفال لا تصدقها

ثلاثاء, 21/12/2021 - 20:49

الربو هو أحد أكثر حالات الأمراض المزمنة شيوعًا عند الأطفال، حيث تتهيج الرئتان والمجرى الهوائي بسهولة عند التعرض لمحفزات محددة، مثل استنشاق حبوب اللقاح أو الإصابة بنزلات البرد أو التهابات الجهاز التنفسي الأخرى، ولكن لا يزال هناك العديد من الخرافات وسوء الفهم حوله، وفى السطور القادمة سوف نوضح الحقائق التي يحتاجها الآباء لمعرفة مرض الربو وكيفية التعامل، وفقا لما نشره موقع " childrens".

الخرافة : الربو حالة نفسية وليست جسدية

في حين أن التوتر أو العاطفة يمكن أن تؤدي إلى ظهور أعراض الربو، فإن الربو ليس حالة نفسية أو عقلية، الربو مرض جسدي مزمن يحدث عندما تنتفخ المسالك الهوائية وتلتهب، يمكن أن يضيق مجرى الهواء لدى الطفل عندما يتفاعل الجسم مع محفزات معينة، مثل المواد المسببة للحساسية أو الدخان أو التمارين أو الهواء البارد أو الإجهاد، رد الفعل الجسدي هذا يجعل التنفس صعبًا.

يمكن أن تسبب بعض الحالات النفسية أعراضاً شبيهة بأعراض الربو على سبيل المثال، قد تسبب نوبة الهلع ضيقًا في التنفس أو عدم القدرة على التنفس بشكل مفاجئ، ومع ذلك، فإن هذه الأعراض ليست مثل الربو.

الخرافة : لا يستطيع الأطفال المصابون بالربو ممارسة الرياضة

يوصي الخبراء بأن يظل الأطفال المصابون بالربو نشيطين بدنيًا، فالقول إن التمارين والنشاط البدني يزيدان الربو سوءًا هو خرافة، ممارسة الرياضة بانتظام لها العديد من الفوائد الصحية، غالبًا ما يُنصح بالأنشطة مثل المشي والسباحة، وكذلك الرياضات الجماعية التي تتطلب دفعات قصيرة من الطاقة، مثل لعبة البيسبول أو أحداث المضمار والميدان القصيرة.

الخرافة: أدوية الربو تسبب الإدمان

يعتقد الكثير من الناس أن أدوية الربو تسبب الإدمان لأن بعضها يحتوي على المنشطات، ومع ذلك ، فإن المنشطات الموجودة في بعض أجهزة الاستنشاق للربو تعمل بشكل مختلف عن الستيرويدات التي يأخذها بناة الجسم للتكتل وهي ليست مسببة للإدمان، غالبًا ما يستخدم مرضى الربو أدوية الإغاثة السريعة يوميًا للوقاية من أعراض الربو ، وليس لأنهم أصيبوا بالإدمان، توفر أدوية الربو سريعة المفعول تسكينًا سريعًا لتضييق المسالك الهوائية الضيقة وأعراض الربو الأخرى.

الخرافة: دواء الربو يصبح أقل فعالية بمرور الوقت

تعمل أدوية الربو المختلفة بطرق مختلفة، إذا كان طفلك يعاني من نوبة ربو ، فهذا لا يعني أن أدويتهم اليومية قد توقفت عن العمل، قد يعني ذلك أن جودة الهواء أسوأ في ذلك اليوم أو أن طفلك قد تعرض لمحفز بيئي جديد ، إذا لاحظت أن طفلك يحتاج في كثير من الأحيان إلى دواء سريع المفعول ، فتحدث إلى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك حول طرق إدارة الربو لدى طفلك .

الخرافة: يحتاج الأطفال المصابون بالربو إلى الدواء فقط عندما تظهر عليهم الأعراض

يعاني بعض الأطفال من ربو خفيف ويحتاجون فقط إلى الأدوية في حالات النوبات العرضية، يحتاج مرضى الربو المستمر إلى إدارة حالتهم يوميًا، إذا كانت خطة عمل الربو الخاصة بطفلك تتطلب دواءً يوميًا ، فتأكد من جعل ذلك جزءًا من روتين عائلتك، من المهم معالجة الأعراض الخفيفة حتى لا تزداد سوءً.

الخرافة: يتغلب الجميع على الربو في مرحلة الطفولة

يتحسن الربو لدى بعض الأطفال أو يبدو أنه يختفي تمامًا مع تقدمهم في السن، لا يفهم الأطباء تمامًا سبب حدوث ذلك، لكنهم يعرفون أن هذا لا يعني دائمًا أن الربو قد اختفى إلى الأبد، في بعض الأحيان ، يبدو أن الأطفال قد "تجاوزوا" الربو لديهم ، ولكن الأعراض تعود في سن الرشد.

مساحة اعلانية

 

مساحــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة اعلانيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة

مساحة لاعلاناتكم