صاروخ لسبيس إكس ينقل أحدث طاقم إلى محطة الفضاء الدولية

جمعة, 03/03/2023 - 08:45

قالت إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) إن رائدي فضاء أمريكيين ورائد فضاء إماراتي وآخر روسي في طريقهم بأمان إلى محطة الفضاء الدولية اليوم الخميس، وتقترب مركبة سبيس إكس الفضائية التي تقلهم من موعد الالتحام المقرر بالمختبر.

ومن المنتظر أن تصل كبسولة من طراز (كرو دراجون) ذاتية العمل أطلق عليها اسم إنديفور، إلى محطة الفضاء الدولية وتلتحم بها بعد الساعة 1:15 صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (0615 بتوقيت جرينتش) من يوم الجمعة، أي بعد نحو 25 ساعة من انطلاقها من مركز كنيدي للفضاء التابع لناسا في كيب كنافيرال بولاية فلوريدا.

وسيسلم مركز سبيس إكس للتحكم الذي يقع بالقرب من لوس انجليس السيطرة على المركبة الفضائية إلى مركز جونسون للفضاء التابع لناسا في هيوستون بمجرد أن تصبح كبسولة كرو دراجون جاهزة للالتحام بمحطة الفضاء الدولية.

وتشمل مهمة الرواد العلمية التي تستغرق ستة أشهر إجراء نحو 200 تجربة علمية وتكنولوجية من بينها تجارب على نمو الخلايا البشرية في الفضاء والتحكم في المواد القابلة للاحتراق في الجاذبية متناهية الصغر.

وقالت ناسا إن بعض هذه الأبحاث سيساعد في تمهيد الطريق لبعثات مستقبلية طويلة الأمد إلى القمر وأبعد منه في إطار برنامج أرتميس التابع للوكالة الأمريكية، والذي يخلف برنامج أبولو.

والمهمة التي تعرف باسم كرو 6، أو الطاقم 6، تمثل سادس فريق في مهمة طويلة الأمد بمحطة الفضاء الدولية تنقله ناسا على متن مركبة لشركة سبيس إكس منذ بدأ مشروع الصواريخ الخاص، الذي أسسه الملياردير إيلون ماسك، في إرسال رواد فضاء أمريكيين إلى المدار في مايو/ أيار 2020. وماسك أيضا هو الرئيس التنفيذي لشركة تسلا لصناعة السيارات الكهربائية ومنصة التواصل الاجتماعي تويتر.

وانطلقت الرحلة بعد 72 ساعة من إلغاء محاولة الإطلاق الأولى قبل دقائق من موعدها في وقت مبكر يوم الاثنين بسبب مشكلة في تدفق سائل تشغيل محركات الدفع الرئيسية للصاروخ. وقالت ناسا إن المشكلة انتهت باستبدال مرشح مسدود وتنظيف النظام.

ويقود أحدث طاقم لمحطة الفضاء الدولية رائد الفضاء المخضرم ستيفن بوين (59 عاما) الذي كان يوما ضابط غواصة بالبحرية الأمريكية.

وسيقوم زميله في ناسا رائد الفضاء وارين “وودي” هوبورج (37 عاما)، وهو مهندس وطيار وخبير في علم الحاسوب، بأول رحلة فضاء له.

ويضم الطاقم 6 رائد الفضاء الإماراتي سلطان النيادي، (41 عاما) وهو ثاني إماراتي يحلق إلى الفضاء والأول الذي ينطلق من الأراضي الأمريكية ضمن فريق مهمة طويلة الأمد لمحطة الفضاء.

والرابع هو رائد الفضاء الروسي أندريه فيدياييف (42 عاما) والذي يعمل مثل النيادي مهندسا.

وسيرحب سبعة رواد فضاء على متن المحطة بفريق الطاقم 6.

ومن المتوقع أن ينهي هؤلاء السبعة مهمتهم ويغادروا محطة الفضاء الدولية هذا الشهر. وسيعود أربعة منهم على متن مركبة دراجون التابعة لسبيس إكس التي أوصلتهم إلى المدار في أكتوبر تشرين الأول. وسيعود الثلاثة الآخرون على متن مركبة فضاء روسية من طراز سويوز جاءت فارغة إلى المحطة الأسبوع الماضي لتحل محل واحدة شهدت تسربا لسائل التبريد أثناء التحامها بالمحطة في ديسمبر كانون الأول.

(رويترز)